فلاح علي كرسي العرش

2006/04/25

هلاوس ما قبل الخطيئة

لان الليلة تنضح بالتفاح فأنا آدمٌ صغير
ولأني لا أملك شيئا فلتكن لحيتي قرباناً لخطيئةٍ لم تأتي
لا زال البدر نقطة حليب تنساب علي صدر فتاةٍ زنجية
فليكن اكتمالها ميقاتاً لخروجك
أطلق بركانك المكتوم لتوقد جبهتك
انثر بعض الشوك في رأسك واسلخ نابك عن افعاه
قف فوق جبلٍ جليدي علك تذيبه
كن بطلا اسطوري واقتل جنيات النهر لتبقي وحدك
اكتب اسمك بحرفين من دم ونار علي كل الوجوه حتي تخمد نارك او ينفذ دمك
ولتأوي الي كهفك مرة اخري تنتظر ارتشاف الشمس نقطة الحليب
لترد لك ملامحك الآدمية

2006/04/17

كمنجة


لان الكلمات لم تعد تكفيني
فلتصيري انتي كماني
اطبقي خدك علي خدي
اوتارك اقسي من ألمي اذا صرختي
ارق من قطرة ماءِ دافئة
أندي من قهقهة طفلِ صغير
أذيبي جبل الجليد بدفئك
أيقظي عصفوري النائم بقهقتك
جسدك النحيل امتدادٌ لي
والمدي سرمدي
لحننا سرٌ
فقط انا ..انتِ
.لايقتلنا غير البوح

2006/04/09

قص ولزق



كل حته فيه متفتفته ستين فتفوته مفيش واحدة شبه التانية
مع اول صرخة بيبعتر كل الفتافيت ميبقاش معاه غير حته واحدة يمكن تكون هي اسمه
وبالصدفة بيلاقي حته تانيه في ايد امه لما بتطبطب عليه
وواحدة تالته بيلاقيها في الهوا وابوه بيهشكه
ويبتدي رحلة التجميع لحد ما يفتكر انه جمع كل الاجزاء اللي بعترها زمان
ويعجبه شكله لمدة لحظة من بعدها يكتشف انه في حتت مش محطوطة في مكانها
يرتبها من جديد تنقص فتفوته يدور من تاني
يلاقيها مع بنت لسه ماحبتهوش بس دايما بتتخانق معاه علي نفس الفتفوته
بعد سنين بيوصلوا لحل يلزقوا نفسهم في بعض ويبتدوا الرحلة من جديد
.لحد ما واحد منهم يلاقي الحته اللي ناقصاه

2006/04/02

هي وهو

هي :لاتزال تتملقه بعيونها الحادة وجسدها الملتهب
هو :لم يعد يملك غير ابتسامة يائسة
.يحاول ان يخفيها كي لا تقطفها هي الأخري