فلاح علي كرسي العرش

2006/02/27

مش مستحيل

تخيل انك واقف قدام النافورة الكبيرة اللي في الميدان ومعاك صنارتك اللي عمرك ما حطيت فيها طعم وقاعد مستني
اكيد ان اي حد هيفوت عليك هيموت من الضحك
وممكن تصعب علي بنت حلوة فتشبكلك سمكة في صنارتك
وبنت تانية هتتوشوش هي وصاحبتها عليك
وولد صغير هيقف جنبك يستني وواحد تاني هيقول عليك مجنون
ده كله ممكن يحصل بس صدقني لو طلعت سمكه او حتي صنارتك غمزت كل دول هيتوجوك شيخ الصيادين.

اغنية قديمة

آه ياللي ياللي ياللي ...يابو العيون السود ياخلي
تطل في راسي بعيونها السوداء وبابتسامة تهز كل جمود الارض
سوايَ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اول دخول الجنينة عيط الياسمين يالاللي
لم اكن اعلم شيئاً اقسي من بكاء طفل صغير
عند ابتلاع دموعها امامي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السيسبان اشتكي الورد قال ده مين يالاللي
لم انكرها يوما وما كنت لأصرح بها
فهل أنكرتني؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال العنب افتحوا ده العاشق المسكين يالاللي
ربما جئت متأخراَ لكنها لا تزال تزيد تشابك اغصانها بأخشابي
لم اكن لأتشكل بها وما كانت لتواريني
فلما يحين الذبول؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دول عايروني وقالولي يااسمر اللون يالاللي
اجر عربة ذكريات مظلمة
اتقمص دور بائع الروبابيكيا "بأبخس الأثمان ولكن لا تأخذ إلا ما ينفعك"
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صحيح انا اسمر وكل البيض يحبوني يالاللي
ياعود قرنفل ما بين الفل حطوني يالاللي
فهل قد تأتلف كآبة أوراقي مع بياض بسماتهن
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ياريحين الحلب حبي معاكم راح يالاللي
لم تعد قدسية صمتي الملعون وحدها تقتلني
القيت بنفسي في زنزانة الزمن حتي فقدت طفلا في معالم المكان
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يامدوقينا العنبكم في العنب تفاح يالاللي
هي لعنة ورثناها عن آدم
مرارة الغيب اشهي من حلاوة ما بأيدينا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ايامين يجيب لي حبيبي والفؤاد يرتاح يالاللي

2006/02/20

إرهاصات شفقية

ربما كانت تعويذتي الاولي نحو الحلم: تمتمات الريح حين اخلو الي نفسي, تميمةٌ ما عادت تجلب لي الحب
أتطلّع الي حيث أقف .... صبياً , أنزع قيد النفس تنطلق الروح من آلام الجسد
أسمو الي ما هو أخفي أجاور عصفورةً ثكلي تحملني الي منبت الحلم .............(قشة وعش يكتمل).
أذهب الي حيث يقف الهدهد لا أجد قوماً يسجدون للشمس- فقط لأنفسهم-
أشفق علي الشمس
أحملها في قلبي -يا شمس كوني بردا وسلاما علي قلبٍ لم يري نورك درباً-
تأخذني الي حيث أنا طفلٌ يقتات بخبز الله من ثدي امه
تبدأ تراتيل العودة تعود اليَّ ملامحي الاولي .أسير خطواتٍ علي الماء ثم أغوص.

2006/02/18

صفصافة

الحكايه بتبتدي لما يتسحّب بشويش ويوشوشها بكلام متقدرش تفسره -بس اكيد كلام مهم- واخيرا يقنعها انه هيعلّمها الرقص .هوعليه الحركه اما الموسيقي دي بقي لعبتها . بيحاول يلمس شعرها -طبعا بترفض بشده - وبكل براءه بيقنعها انه كان عايز يسرّح لها....... توافق بصعوبه فينعكشه ويجري بتزعل شويه وبعدين تناديه من تاني وترقص معاه نفس الرقصه لحد ما تتعلمها وبعد كده مثقدرش تعرف ان كانت هي اللي بترقص لوحدها ولا هو لسه بيعلمها .