فلاح علي كرسي العرش

2007/06/09

أسفار تكوين قروي

سفر اللقاء
للناس في قريتنا أجساد مثل اشجار التوت
لهم لون ترابي ندي
وأجساد تحمل من الطيبه ما يكفي لأن يحمل كل خضار الكون
سوقهم مثل شعبتين معوجتين تحمل جسدا نحيل
يمتد حوله غصنان مثمران
يسيرون علي ارض حبلي بظلهم الإلهي
ووشم علي صدورهم من حمرة الشمس
هو دعاء صعودهم الي الفردوس
سِفر الميلاد
للطفل أن يتعلم الغناء من مناقير العصافير
وتمتمات الصفصاف
وأناشيد الجنيات
وصوت أمه الممزوج برائحة عرقها اليومي
سفر الطين
للطفل أن يتعلم قدسية الطمي
في يدين صغيرتين تخلق من لون الطمي دارا لاتسكنها الا في حلمك
تصنع منه خبزا تاكله الشمس
تعرف من طيبته طيبة جدك المتكئ علي كتفك
بديلا عن عكازه المكسور
لك أن تتعلم قدسية الطمي
فلا مكان لحذائك عند باب الدار أو في بيوت الله أو عند حدود الحقل
للطمي ذاكرة هي الاولي
يحفظ الطمي آثار قدمك ويأبي أن يزيلها مادمت تحفظه أنت الآخر
واعلم أن قدمك المطبوعة علي وجه الطمي بذرة في أرضِ بور فاذرع كل الأرض بخطواتك
سفر الخوف
لك أن تعرف طعم الخوف
من لون الماء في مجراها الصغير حتي يمنحك الله سر الطفو
لك أن تخشي الجنيات في بدايات الشهور وعند اكتمال القمر
لك أن تتوجس من الغرباء من خارج قريتك ولكن لا تكف عن مغالاتك في الترحيب
سفر العبث
لكل قروي خطيئة واحدة
"من لم يكن منكم بلا خطيئه فليرمه بحجر"
وقريتنا لا تعرف لون الأحجار
سفر الوحدة
لا تعبث في ملكوت الله وحيدا
فقط شاهد
لاتخبر احدا يوما ببلوغك سر الخلق
من أفواه الأنعام ومن جوف الماء ورحم الأرض
سفر الخروج
ربما ينخدع الآخر في سذاجة قروي عابر
لكن هل يعلم هذا الآخر أن تلك السذاجه هي مدخل كل فلاح إلي عالمك الخاص
فاحذر سذاجة قروي عابر
سفر العودة
للموت طعم آخر في قريتنا
لم يكن الموت مرادف للسقوط في يوم ما
فقط تصبح مثل جميزة طيبه
ربما قد تخلت عن بعض أوراقها
لكنها لا تزال تحمل سر البقاء
ربما تتحول الي جسر صلب يعبر عليه الآخرون
او عِرق يشارك أقرانه في حمل عرش دار قديمه مصنوعه من الطين
لكنها لاتزال مغروسه في أفئدة كل العابرين
ولا يراها الامن ينظر الي السماء

2007/06/07

أبويا

معلّق قلبي عليك سهراية في قلب الأوضه الضلمه
لو طالت عينك نظرة وحدة
تطل عليه فينوّر بيك
أنا ليك مخلوق
عصفور
كبّرت جناحه بطبطبتك
ورسمت ملامحك جوه الوش
لو يوم راح يشرد من عشك
يرجع ويلاقي في قلبك عش