فلاح علي كرسي العرش

2006/06/29

نظرة إلي الوراء

لأنها لا تزال تلاحقك
تلك الكلمة الغريبة التي كانت مختبئة في قاموسك وفجأة تطفو علي لسانك ولا تغرق أبدا
آخر سكشن آخر امتحان عملي آخر مرة تلبس البالطو آخر امتحان شفوي آخر امتحان نظري آخر مرة تكون فيها طالب آخر ...آخر
بعض الفزلكة في شرح ما حدث
مراهق ريفي يملأ يديه بالورود وقلبه بالأحلام لديه من الفطنة ما يمكنه من استيعاب ما يراه من أضواء مبهرة ....... نعم هي الجنة
بعامه السابع عشر يرسو بمركبه الصغير في تلك الميناء مابين بوارج عملاقة ولكنه يجد مكانه بينها بكل يسر
حلمٌ هو البنت لازال يراوده ويجده سريعا
هي أجمل من رأت عينه
اعوام تمر وهو كشحاذ يستجدي عتباتها ولكن هل لن يسأم الشحاذ؟...........حسنا سأمت
هو أول ملاّح في سفينتي الجديدة يشاركني النحالة ويفوقني في الطول لنا نفس الأوصاف متسرع ..أنا... ورزين... هو منطلق.. أنا.. ومتحفظ.. هو.. مجنون.. أنا... وعاقل.. هو.... دائما ما كان يصارعني علي قيادة السفينة ولكنها في النهاية سفينتي وهو كبير الملاّحين
هو قرصان حسبته جاء ليخطف سفينتي له رقعة جلدية سوداء علي عينه اليسري وبيده سيف لامع.... ولكني أجده صياد طيب أتي ليعلمني قانون البحر يفوقني في السمرة وتلك الرقعة السمراء علي عينه يخبئ بها بياض قلبه..... ينص قانون البحر من يفوقك في السمرة يعلوك برتبه.. فهل اكتسبت السمرة الكافية حتي أستطيع أن أتعلم بنفسي بعد رحيلك ياعـ(وليس)طيل
هو حكيم الزمان ليس لديه سفينة يرسو الكل في جزيرته الصغيرة فيحلو لي المقام هناك
هو بغضاضة الأطفال وطيبة الجميز
هي اخيرًا حبيبتي ياعسلن
وكثير ممن وردوا علي سفينتي فمنهم من نزل منها في مرفأه قبل رحيلي ومنهم من أخذتهم معي إلي الأبد

2006/06/27

وجهٌ أبله

لأنك صيادٌ حقير مثلك مثل أحد بنات عرسِ
يتسلل ليلا ليسرق ماهو ليس ملكه
ماذا تعرف انت عن عينيها لتقول أنها جميلة
وحدي يملك عينيها الآن وهي لا تملك سواي
وحدي من يستطيع أن يرسم بسمتها
وما أنت سوي شخص تافه يحاول أن يطل برأسه في صورة حبيبين
فيصبح وجهه أقبح ما في الصورة هذا إذا بقي وجهه
وداعا أيها الأبله

2006/06/05

هلاوس أخري

لأنها ليلتك الرمادية
مزق قشرتك البلهاء وارتدي عبائتك الإفتراضية
امتطي جوادك الهوميروسي حرر جناحيك
ورتل آيات الصعود حتي تصل إلي عرشك الوهمي
انفث سمك الأدبي علي مساحتك البيضاء حتي يخضر قلبك
كن لعنة تصب علي رؤوس المخطئين وابدأ برأسك
لا تعنّف نفسك لأنك أردت أن تحظي ببعض المتعة أو قمت بتغليف بعض شهواتك بمظهر أرستقراطي
فقط عنّف كل من يلومونك
وإن هبطت فتظاهر بأنّك لم تقصد شيئا ولم تكتب شيئا ولم تفعل شيئا
فقط أنت كما أنت كائن ليلي يتباهي بوجوده الإفتراضي وينكر أنه كان هناك في ساعات النهار