فلاح علي كرسي العرش

2006/01/21

مــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــــــراث



ربما كان الحزن ميراثاَ
فرب دموع امي
.....اتكاء ابي علي حائط الصمت
اعتزالي للآدميين وللأسفلت
تجريدي قدماي حتي احادث رقة الطمي وبراءة التراب.